التحريك المبكر أو التمارين النشطة لمرضى وحدة العناية المركزة من ذوي الحالات الحرجة

Citation: Doiron K, Hoffman T, Beller E. Early intervention (mobilization or active exercise) for critically ill adults in the intensive care unit. Cochrane Database of Systematic Reviews 2018; (3): CD010754

ما هذا؟ سيصبح بعض المصابين بكوفيد-19 في حالة حرجة وسيحتاجون العلاج في وحدة العناية المركزة وقد يحتاجون إلى تهوية ميكانيكية. سيصاب بعض المرضى بمضاعفات، مثل ضعف العضلات وضعف الإدراك والصعوبات النفسية وانخفاض الوظائف الجسدية وسوء نوعية الحياة. يمكن استخدام التحريك المبكر أو التمارين النشطة لمحاولة منع هذه المضاعفات.

في بحث كوكرين المنهجي هذا، بحث المؤلفون في عينات عشوائية وعينات شبه عشوائية قيمت آثار بدء تدخل مبكر (الحركة أو تمرين نشط) في وحدة العناية المركزة للبالغين المصابين بأمراض خطيرة. لم يقتصر بحثهم على نمط أو لغة نشر محددة وقاموا ببحثهم في أغسطس 2017. شملوا 4 تجارب عشوائية (690 مشاركًا)، وحددوا 3 تجارب أخرى جارية ولديهم 4 دراسات في انتظار التصنيف.

ما ينجح: لم يُلحظ شيء.

ما لا ينجح: لم يُلحظ شيء.

ما هو غير مؤكد: على الرغم من أن بدء التحريك أو ممارسة الرياضة بنشاط أثناء وجود المرضى بحالات حرجة في وحدة العناية المركزة قد يحسن وضعهم الوظيفي عند الخروج من المستشفى، فإن الآثار على النتائج الأخرى (بما في ذلك وظائفهم البدنية وأدائهم وجودة الحياة المتعلقة بالصحة) غير مؤكدة.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Add yours ↓

Comments are closed.