التهوية في البيئة المبنية للتقليل من انتقال العوامل المعدية التي تنتقل عن طريق الهواء

Citation: Li Y, Leung GM, Tang JW, et al. Role of ventilation in airborne transmission of infectious agents in the built environment – a multidisciplinary systematic review. Indoor Air 2007; 17(1): 2-18

ما هذا؟ يجب أن تؤدي التدابير الوقائية التي تهدف إلى منع ومكافحة انتقال العوامل المعدية عن طريق الهواء إلى وقف أو تقليل انتشار COVID-19. قد يقدم البحث عن دور التهوية في البيئة المبنية استنتاجا يساعد في اختيار هذه التدخلات.

بحث المؤلفون في هذه المراجعة المنهجية عن مقالات تتناول مساهمة معدلات التهوية الداخلية والتيارات الهوائية في انتشار الأمراض المعدية التي تنتقل عن طريق الهواء، وعلى الحد الأدنى من متطلبات التهوية للتقليل من انتقال الأمراض المعدية التي تنتقل عن طريق الهواء. لقد اقتصرت بحوثهم على المقالات المنشورة بالإنجليزية وقاموا بالبحث في آذار 2005. وتضمنت دراستهم 40 مقالة وعقدت لجنة إجماع متعددة التخصصات لتقييم محتوى هذه الدراسات.

ما تم استنتاجه: غرف العزل السلبية الضغط فعالة في الحد من انتقال العدوى من المرضى المصابين بالمستشفى.

هناك دليل قوي وكافي على وجود ارتباط بين تدابير التهوية والسيطرة على انتقال وانتشار العوامل المعدية التي تنتقل عن طريق الهواء مثل السارس والإنفلونزا، لكن متطلبات التهوية للتقليل من انتقال العوامل المعدية التي تنتقل عن طريق الهواء في أماكن مثل المستشفيات، والمدارس، والمكاتب، والمباني الأخرى غير واضحة.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Add Comment Add yours ↓

Submit a comment