ما ينجح: من غير المرجح أن تكون مياه الصنبور الآمنة (الصالحة للشرب) ضارة إذا استُخدمت لتطهير الجروح الحادة في البالغين أو الأطفال

Citation: Fernandez R, Griffiths R. Water for wound cleansing. Cochrane Database of Systematic Reviews 2012; (2): CD003861

 ما هذا؟ لقد أدت الاستجابة بشأن كوفيد-19 إلى نقص في المطهرات وغيرها من المنتجات التي تباع بدون وصفة طبية والتي يمكن استخدامها لتنظيف الجروح الطفيفة.  بالنسبة لكثير من الناس، تعد مياه الصنبور طريقة فعّال ويسهُل الوصول إليها لتنظيف الجروح الطفيفة

  في هذا استعراض كوكرين المنهجي هذا، بحث المؤلفون عنتجارب عشوائية وشبه عشوائية قارنت استخدام مياه الصنبور مع محاليل أخرى (مثل المحاليل المالحة) لتطهير الجروح.  لم  يقيدوا    حسب تاريخ أو لغة النشر وقاموا ببحثهم في  نوفمبر 2011. وحددوا 11 دراسة مؤهلة

ما ينجح: من غير المرجح أن تكون مياه الصنبور  الآمنة (الصالحة للشرب) ضارة إذا استُخدمت لتطهير الجروح الحادة في البالغين أو الأطفال في حال عدم وجود مياه صنبور صالحة للشرب، يمكن استخدام الماء المغلي والمبرد  بالإضافة إلى الماء المقطر  كعوامل تنظيف للجروح

ما لا ينجح: لم يُلحظ شيء

 ما هو غير مؤكد: لم يُلحظ شيء

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Add yours ↓

Comments are closed.