وصول الأشخاص ذوي الإعاقة في المناطق الريفية إلى خدمات الرعاية الصحية

Citation: Dassah E, Aldersey H, McColl M, et al. Factors affecting access to primary health care services for persons with disabilities in rural areas: a “best fit” framework synthesis. Global Health Research and Policy 2018; 3: 36

ما هذا؟ تضع جائحة كوفيد-19 عبئًا كبيرًا على خدمات الرعاية الصحية، مع احتمالية أن تحد بدرجة أكبر من وصول الأشخاص ذوي الإعاقة الذين يعيشون في المناطق الريفية إلى الرعاية. قد تساعد المعلومات عن العوامل التي تؤثر على إمكانية الوصول للرعاية في وضع السياسات وتحديد الممارسات.

بحث المؤلفون، في عملية تجميع الأدلة هذه، عن بحوث تنظر في العوامل التي تؤثر على وصول الأشخاص ذوي الإعاقة الذين يعيشون في المناطق الريفية إلى خدمات الرعاية الأساسية. وقد قصر المؤلفون عملية البحث على البحوث ودراسات استعراض النظراء المنشورة باللغة الإنكليزية بين عامي 2006 و2017. وحددوا 36 دراسة (30 دراسة نوعية و4 دراسات كمية ودراستين مختلطتين). وأُجريَت 26 دراسة في بلدان منخفضة ومتوسطة الدخل.

النتيجة: لا يستطيع الأشخاص ذوو الإعاقة في المناطق الريفية الوصول إلى خدمات الرعاية الصحية الأساسية بسبب تفاعل أربعة عوامل رئيسية: التوافر والمقبولية والموقع الجغرافي ويسر التكلفة.

عنَتْ محدودية خدمات الرعاية الصحية ومرافقها والنوعية المتردية للرعاية أن الأشخاص المحتاجين لخدمات الرعاية الصحية غالبًا ما اضطروا السفر للوصول إلى هذه الرعاية. وقد تفاقمت هذا بسبب مشكلات وسائل النقل.

لم يستطع معظم الناس تحمل التكاليف، حتى وإن كانت الخدمات الصحية متوفرة.

يجب تدريب مقدمي الرعاية الصحية لتحسين مهارات التواصل مع الأشخاص ذووي الإعاقة لتحسين تقديم الرعاية الصحية وزيادة الوعي بالخدمات الملائمة الأقرب إلى منازلهم.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Add yours ↓

Comments are closed.